اخبار ثقافة سياحة ومشاعر حب صادقة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عيدا مبارك وكل عام والجميع بالف خير يتقدم مدير منتدى الطينطان لجميع اعضائه ولسكان مدينة الطينطان جميعا وسكان ربوع الوطن بالتبركات والامنيات لهم بالسعادة والهناء وكل عام والجميع بالف خير

شاطر | 
 

 قصائد الفرسان الأربعة في منتدى القصيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 394
الموقع : www.tintane.yoo7.com
العمل/الترفيه : comptblitè
المزاج : contant
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: قصائد الفرسان الأربعة في منتدى القصيد   الأربعاء سبتمبر 17, 2008 6:24 pm

نظم منتدى القصيد الموريتاني مساء 15/7/2008 أمسية شعرية بفندق الأماني بالعاصمة إنواكشوط إحتفاء بالأمراء الأربعة فرسان شاطئ الراحة ، الأمسية دُعي لها وزير الثقافة وحضرها لفيف من كبار الشعراء : أحمدو ولد عبد القادر ، كابر هاشم ، محمدن ولد ااشدو ...
و ألقي شاعر الجماهير الشيخ ولد ببانه " أبوشجه " قصيدة بعنوان :


"على عتبات العدوية "




لرابعـة هـذا الصبـاح المفتـقوما أبدعته الطير والأفـق مونـق
إذااشتاقها جو السمـاء وشاقنـيعلى غيمه منها مـراح ومنطـق
ورفرف بالأشواق مـن ذكرياتهـانسيـم بآفـاق الظـلال معـلـق
وقد سلسلت لي قرقفا عرفت بهـاإذا عكرت أيامنـا كيـف تطلُـق
وطوقني منهـا الـذى لا أطيقـهولله ماهـاج الحمـام المـطـوق
وما خيلت من نفح نيسان فى دميمرايا النُّعامى بالهـوى تترقـرق
لرابعـة والقلـب منـي كأنـمـايعادي به بيـن الجناحيـن لَقْلَـقُ
وهذا الفضاءالمزْدَرادُ الـذى لـهأريج الرؤى فـى بقلهـا يتأنـق
لها ، والليالي الزاهرات نجومهـااشتياقا إليهـا تستنيـر وتخفـق
لها ، والغدايا الخضر مما تصادحتحمائمها والظـل بالمـاء يشهـق
لها ، والعشايا خايلتهـا خيامهـاإذا اعتدَّ فيهـن الخبـاء المُـروق
وظلت مرايا الصمت فينا صوادحاودار شراب بالحشا شـات نُفـق
فودت بنا الأحوال لـو يستطعنـهولله ذاك المستحـيـل المعـتـق
وظل أريج الروض من نحو عبقرهنـاك بقلبـي نحوهـا يتعـبـق
لها بهجة الأطيـار فـى فلواتهـايظللها من صـادق المـزن أورق
وأنـي إليـهـا لا أزال بفـرقـدمن الشعـر فـى آفاقهـا يتبلـق
لها ما انطوى من حبها فى طويتيعلى الدهر باق يستجـد فيُونـق
ومن نفحه الأيـام تهتـز فطـرةأغنـي لهـا إنـي إذن لمـوفـق
لرابعـة كـل الـذى ليـس باليـايدَ الدهر حتى يجعل الدهر يملـق




وألقى الشاعر المتألق سيد محمد ولد بمب قصيدة


" ارتحال "






كلنـا قاتـل وكــلٌ قتـيـلهذه الأرض عن دمانا تميـل
أطَّتِ النوقُ فى رؤانا ارتحالاواعتراها من تيهنا ما يهـول
ما افترقنا ولا اجتمعنا بـدربهو ظلٌ فـإذْ نطـول يطـول
فكأنى انحسارنا فى الزوايـاوكأنـى انسيابنـا المنقـول
أنا ليل مخبـئ فـى الرزايـاونهار يُطـل منـه الذهـول
أنا ذاك الضباب يسري ينابــيع وءَالاً إذا استقل يـؤول
أنا ذاك الرحيل يسجد سهـوالإنحناء المدى ويجثو الأفـول
أنا قبر كعمق تلـك المـزاراتِ ونوءٌ تضيع فيه الفصـول
لن أباهي وقد تشظى اقترابيفى مرايا الفجاج والصمت قيل
لم تخني رسائل البحر يومـانحو رملي وزغرداتي صهيل
هل بهذي العيون نعيٌ لأفقـيأم لهذا السديـم أفـقٌ بديـل
لاتحاول إذا اطربـتَ سكونـاهي نفس وفى مداها تجـول





وجاء دور الشاعر المبدع إدي ولد آدب الذي قال :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الإخوة الكرام أيها الوجوه البيضاءأيها القلوب الخضراء بمحبتكم نستمد الشجاعة لنواجه السكاكين وهي تطعننا فى الخاصرة وفى الخلف .
مضيفا أنه لم يشعر يوما بدقات قلبه كما شعر بها ذلك اليوم لحظة إعلان النتائج رغم أنه يحسن الإصغاء إليها ، لأن القضية لم تكن قضيته وحده بل قضية الجميع وثمرتها هي حصاد جهد الجميع ، وقال إنه سيقرأ قصيدته التى شارك بها وراء الكواليس وبقيت وراء الكواليس بعنوان

" نزيف مشاعري ":
:





أَيريبكَ الصمـتُ الـذي يَغشانـي؟ألقلبُ يَهذي تحتَ صمـتِ لسانـي
إنــي أراكَ..ولا أراكَ.. لأنّـنـيدانٍ..بعيدٌ..منـكَ.. حيـنَ تَرانـي
فأنـا أشاركـكَ المكانَ..ورُبـمـاأرتـادُ كونًا..خلْـفَ كـلِّ مـكـان
إني غريبٌ بين قومي ..هـا هنـاليس المكانُ ولا الزمـانُ زَمانـي
أنا شاعرٌ قد فـاض فـي وجدانـهنبعُ المعانِـي مـن يَـدِ الرحمـان
صمْتي: نزيفُ مشاعري.. وعبادتيومقدَّسٌ – مِلْءَ الخُطَى – هذَيانـي
مُلْكي.. وعرْشي: بيتُ شِعْرٍ شـاردفـي كـل وادٍ أمتطـي هَيَمـانـي
رَمَضُ الرّصيفِ..أعزُّ لِي من مقعدٍيحشُو فَمِي..وَا صرْخةَ الأوطـان!
لو لا القصائدُ – في فمي – تعويذةلانسقْـتُ فـي دوامـة الطوفـان
فـي تمَْتَمَاتِـي مـا تـزالُ بقيـةٌمن كبرياءِ الحرْفِ .. مِلْءَ جَنَانـي
رَبَّـاتُ عَبْقَـرَ قاسمتْنِـي موْثِقًـا:إنْ ذَلَّ شِعْـرِي ضَيَّعـتْ عُنوانـي
أقسمْتُ بالحـرفِ الجميـلِ وسِـرِّهمَا لِـي بهجْـرِ المُلْهِمـاتِ يَـدان
ألعازِفَاتِ الشِّعْرَ .. يكتبُ في دِمِـينَبْضَ الحيـاةِ ..بـأروع الألحـان
ألمانحـاتِ القَلْـبَ مِعْراجًـا إلـىأُفُقِ البَهاءِ.. و سِـدْرَةِ الإحسـان
ألمُلبِسـاتِ عُيُونَـنَـا عَدَساتِـهـالِنرَى دَبِيبَ السِّحْرِ فـي الأكـوان
إنّ الوُجودَ- بدونِ عَيْنيْ شاعـرٍ-جَـدْبٌ.. كئيبٌ..باهـتُ الألــوان
هذِي الحياةُ – كما أرى- ممسوخةٌمُخْـتَـلَّـةُ الإيـقــاعِ والأوزان
وأنا أحـبُّ مـن الحيـاةِ جَمَالَهَـاألقبـحُ يـؤْلـمُ مقـلـةَ الفـنّـان
وطنـي المُرَجَّـى: جَنَّـةٌ مفقـودةٌللحُـبِّ .. للإبـداعِ.. للإيـمـان
أفٍ ..على زمـنٍ ..يُبلِّـدُ حِسَّـهُزَبَدٌ .. يُغَشِّى الجَوْهـرَ الإنْسانـي
وطني المُرَجَّى..إنْ تَفُتْنِـي واقعًـافأنا أحُـجُّ إليْـكَ ..فـي وجدانـي
سأظلُّ أرْكضُ..خَلْـفَ حُلْـمٍ أزرقٍمهْمَـا تَناثَرَ..مِثـلَ خيْـطِ دُخـان
أنا منْ يُطاردُ نفْسَـه فـي نفْسِـهويفوتُـه الإنسـانُ فـي الإنسـان





وقرأ الشاعر جاخيتى الشيخ هذا المقطع من قصيدته " معراج " :





لاتتركيـنـي ذاهــلا ومعلـقـافى حدّ حبل الوقـت كالمشنـوق
أرنو إلى وضح المتاهـات التـىحبست على ضوء المرور شهيقي
أنا لغز هذا الكون يـا عرافتـيفلتشرحـي للعالميـن بـروقـي
فكي الذى لـم يستطيعـوا فكـهعن سائس الأبقار حادي النـوق
واذا اشتهى التاريخ كشف هويتيفأنـا سليـل عروبـة افريقـي
عمر تعلق فـى مشـارف أفقـهوحـضـارة تمـتـد للفينـيـق
أدمنتُ للإنسـان عشقـا ثائـرالأعيد دفء سلامـه المسـروق
هذا أنـا كـل انكشافاتـي رؤىترتاد فوق المستحيـل سموقـي
فرحاب أحلامـي فضـاء تخيلـيوبراق معراج الرسـول رفيقـي
فاستبشري حبـا ولا تستهجنـيأن هز أركـان المـدى تحليقـي
كوني على قدر احتمالات الجـوىأملا تللألأ فـى ظـلام الضيـق
لا تعبسي فى وجه نورسك ابسميفأنا يغيض إلـى زلالـك ريقـي




ثم كانت المفاجأة المتمثلة بربط الصلة هاتفيا بالفارس الرابع الأمير عبد الله ولد بونا الذي قرأ عبر الهاتف قطعة رائعة بعنوان :

" غروب الشرق"





ياموكب الحـرف قبِّـل وجنـة الأفـقوجـرِّع الليـل مـوالا مـن الألــق
وارسم طريقك معراجـا يطـوف بنـابين المجرات ماأبدعـت مـن طـرق
حـلـق فظـلـك مــرآة لكوكـبـةمن العراجين أدمـت خافـق الشفـق
يامسرجين خيول الحرف فى شفـة الوجدان تهمى عليهـا مهجـة الغسـق
حادى المجابات ناى الحرف فى دمنـامجامـر الصبرفينـا فـورة الـحـرق
دمـع الأمانـى ،صباحـات مؤجـلـةعلى المعابر،همـس الشـوق للمـؤق
شنقيط شكرا،فأنت العشق ،أنت ذرى الإيثار أنت ظـلال الحـرف فـى ورق
دليلتى فـى غـروب الشـرق أمخـرهفدفء حضنـك نجمـى آخـر النفـق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tintane.yoo7.com
 
قصائد الفرسان الأربعة في منتدى القصيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق منتدى مقاطعة الطينطان  :: المنتديات العامة :: منتدى عشاق الرياضة :: الأدب العربي والحساني-
انتقل الى: