اخبار ثقافة سياحة ومشاعر حب صادقة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عيدا مبارك وكل عام والجميع بالف خير يتقدم مدير منتدى الطينطان لجميع اعضائه ولسكان مدينة الطينطان جميعا وسكان ربوع الوطن بالتبركات والامنيات لهم بالسعادة والهناء وكل عام والجميع بالف خير

شاطر | 
 

 روائع من العشاق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العاشقة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 17
العمر : 30
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: روائع من العشاق   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 5:52 pm

واللة لا ادري عــــــلام هجرتـــــنـــي = واي امـــــــــور فيك ياليل أركب
أأقطع حبل الوصل منكم فالموت دونة = واشرب كاسا علقما ليس يشرب
رمتـــــــني يد الايام عن قــوس محنة = للعيش يصفو لي ولا الموت يقرب
كعصفورة فــــي يــــد طفل يهيـــــــنها = تقاسي عذاب الموت والطفل يلعب
فـــــلا الطفل ذو عقل رق لحــــــــالها = ولا الطير مطلوق الجناحين فيذهب[/poem]
فلما انتهى قيس من قوله تساقط دمعه على وجناته فقالت له
ليلى لااراك الله سوءاّ ولاضيراّ ثم فاضت عيناها بالدموع وتنفست
من فؤاد موجوع وقالت:::


لوأن ماألقي ومابي من الهوى=بأر عن ركناه صفا وحديد
تقطع من وجد وذاب حديده= وأمسى تراه العين وهو عميد
ثلاثون يوماّ كل يوم وليلة=أموت وأحيا إن ذا لشديد
ثم قيل إنها حدثته بحالها من يوم أن سافرت من مكة إلى أن
اجتمعت به في هذا الوادي ومازالايتحدثان ويتلذذ كل منهما
بالنظرإلى صاحبه حتى أن مضى وقت السحروأذن الليل بالرحيل
ونادى منادي الصباح ولاح ضوء النهار فودعها قيس وخرج
من عندها خوفاّ من أن يراه أحد من قومهاوقالت له عند خروجه
من عندهاسرإلي يا قيس في كل ليلة ما دام القوم سفر فكان يختلف
إليهاكل ليلة ودام على ذالك شهراّكاملا وهم فرحين مسرورين
باجتماعهم ولم يهتموا بما خبئ لهم فبينماهم على ذالك الحال إذا
بلغهم قدوم القوم وكانت تلك الليلة هي أخراجتماع لهم فودعها
وودعته فخرج قيس هائماّ حزيناّفأنشد يقول قوله
تمتع بليلى إنما أنت هامة=من الهام يدنو كل يوم حمامها
تمتع إلى أن يرجع الركب انهم= متى يرجعوايحرم عليك كلامها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روائع من العشاق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق منتدى مقاطعة الطينطان  :: المنتديات العامة :: منتدى عشاق الرياضة :: الأدب العربي والحساني-
انتقل الى: